الشرق الاوسط

سوداميديا نيوز : أول رحلة لإعادة العشرات من المهاجرين العراقيين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا

سوداميديا نيوز :

gif;base64,R0lGODlhAQABAAAAACH5BAEKAAEALAAAAAABAAEAAAICTAEAOw== - سوداميديا نيوز  : أول رحلة لإعادة العشرات من المهاجرين العراقيين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا

نشرت في:

أقلعت الخميس أول طائرة عراقية مخصصة لإعادة المهاجرين العراقيين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا وعلى متنها 431 شخصا. ويمثل العراقيون، وبخاصة الأكراد منهم، نسبة كبيرة من بين مهاجرين يقدر عددهم بنحو أربعة آلاف ينتظرون في غابات بيلاروسيا شديدة البرودة ويحاولون عبور الحدود إلى ليتوانيا أو لاتفيا أو بولندا.

بدأ العراق الخميس في إجلاء عدد من رعاياه العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا الذين كانوا يأملون في الدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي. وصعد عدد من المهاجرين، وأغلبهم من أكراد العراق، على متن طائرة أقلعت من مينسك بعد ظهر الخميس متجهة إلى أربيل، في منطقة كردستان العراق المتمتعة بالحكم الذاتي، ثم سيواصلون رحلتهم إلى بغداد.

تقل الطائرة 431 شخصا، وفق ما أكد مسؤول دبلوماسي عراقي لوكالة “إنترفاكس” الروسية.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في وقت سابق إن مئات العراقيين الذين أقاموا في خيام على مدى أسابيع على حدود بيلاروسيا مع الاتحاد الأوروبي حجزوا على رحلة الطيران العائدة إلى العراق الخميس.

ويمثل العراقيون، وبخاصة الأكراد منهم، نسبة كبيرة من بين مهاجرين يقدر عددهم بنحو أربعة آلاف ينتظرون في غابات بيلاروسيا شديدة البرودة ويحاولون عبور الحدود إلى ليتوانيا أو لاتفيا أو بولندا. ويقول الكثيرون إن السلطات في بيلاروسيا لم تسمح لهم بالعودة إلى مينسك.

ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى وقف ما يقول إنها سياسة بيلاروسيا لدفع المهاجرين نحو حدوده انتقاما لعقوبات سابقة فُرضت عليها بسبب حملة العام الماضي على محتجين على فوز الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بولاية جديدة في انتخابات مثيرة للجدل.

وقال لوكاشينكو إن بلاده تحاول إقناع المهاجرين بالعودة لديارهم لكنهم لا يريدون العودة. ولقي ثمانية أشخاص على الأقل حتفهم على الحدود في الأشهر الأخيرة منهم شاب سوري (19 عاما) غرق في نهر أثناء محاولته العبور إلى الاتحاد الأوروبي.

 

فرانس24/ رويترز

سوداميديا نيوز :

Total Page Visits: 20 - Today Page Visits: 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى